الشباب مستقبل واعد


أهلا وسهلا بك بين إخوانك...
سجل .. شارك.. فد.. واستفد
ننتظر وجودك بيننا..
إذا كنت قد سجلت مسبقا في هذا المنتدى..
ولم يتم تفعيل حسابك..
رجاء.. راجع بريدك الإلكتروني..المستخدم عند تسجيلك في المنتدى..
مع تحيات إدارة المنتدى..


الشباب مستقبل واعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذا المنتدى هو صورة مصغرة عن تواصل شباب الأمة في سبيل التقدم نرجو أن ينال إعجابكم وأن يكون مصدر خير وفائدة للجميع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أهلا بك أخي الكريم.. ننتظر خير ما يفيض به قلمك.. شبابنا بانتظار سماع همساتك..
لا إله إلا لله .... وحده لا شريك له.... له الملك وله الحمد.... يحيي ويميت.... بيده الخير.... وهو على كل شيء قدير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لما الشام تنادينا كلنا منوقف معها ....
الأحد 03 أبريل 2011, 11:12 am من طرف semsom

» مجموعة مجلات وكتب تنموية شبابية في سبيل نهضة شاملة
الثلاثاء 29 مارس 2011, 5:44 pm من طرف semsom

» قصيدة ريح الصبا
الأحد 27 مارس 2011, 11:48 am من طرف semsom

» كتيب ( أي منقلب ينقلبون )
الخميس 24 مارس 2011, 7:57 pm من طرف semsom

» ( سجل حضورك بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام )
الخميس 24 مارس 2011, 7:48 pm من طرف semsom

» برنامج المذاكرة
الثلاثاء 22 مارس 2011, 1:25 am من طرف Rahaf M

» فصاحة اعرابي
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:25 am من طرف safa belal

» رؤوسهن كأسنمة البخت..
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:18 am من طرف safa belal

» حكايات في تطوير الذات
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:18 am من طرف safa belal

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Rahaf M
 
Doaa N
 
semsom
 
omar alfarook
 
shaza K
 
diana
 
حبيبة النبي
 
dania
 
Adnan Nera
 
Raghad Alsaeed
 
TvQuran


شاطر | 
 

 اللص التقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samah



عدد المساهمات : 27
نقاط : 82
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/08/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: اللص التقي   السبت 23 أكتوبر 2010, 3:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللص التقي

ذكر أن شابا فيه تقى وفيه غفلة، طلب العلم عند أحد المشايخ،
حتى إذا أصاب معه حظاً
قال الشيخ له ولرفقائه :لا تكونوا عالة على الناس فإن العالم الذي يمد يده إلى أبناء الدنيا لا يكون فيه خير،
فليذهب كل واحد منكم وليشتغل بالصنعة التي كان أبوه يشتغل بها، وليتق الله فيها، وذهب الشاب إلى أمه فقال لها: ما هي الصنعة التي كان والدي يشتغل بها؟
فاضطربت المرأة وقالت:

أبوك قد ذهب إلى رحمة الله فما بالك وللصنعة التي كان يشتغل بها؟
فألح عليها، وهي تتملص منه حتى اضطرها إلى الكلام .
أخبرته وهي كارهة أنه كان لصاً.

فقال لها إن الشيخ أمرنا أن يشتغل كل بصنعة والده ويتقي الله فيها..

قالت الأم: ويحك وهل في السرقة تقوى؟
وكان في الولد غفلة وحمق،
فقال لها: هكذا قال لنا الشيخ .
وذهب وسأل وتدرب وسمع الأخبار حتى عرف كيف يسرق اللصوص، فأعد عدة السرقة وصلى العشاء وانتظر حتى نام الناس،وخرج ليشتغل بصنعة أبيه كما قال الشيخ،
فبدأ بدار جاره وهمّ أن يدخلها.
ثم ذكر أن الشيخ أوصاه بالتقوى

وليس من التقوى إيذاء الجار ،
فتخطى هذه الدار ومر بأخرى
فقال لنفسه: هذه دار أيتام ، والله حذر من أكل مال اليتيم،
ومازال يمشي حتى وصل إلى دار تاجر غني ليس فيه حرس ويعلم الناس أن لديه أموال تزيد عن حاجته
فقال: هاهنا .
وعالج الباب بالمفاتيح التي أعدها ففتح ودخل فوجد دارا واسعة وغرفا كثيرة،
فجال فيها حتى اهتدى إلى مكان المال، ففتح الصندوق فوجد من الذهب والفضة
فهم بأخذه ثم قال:لا لقد أمرنا الشيخ بالتقوى،
ولعل هذا التاجر لم يؤد زكاة أمواله ، لنخرج الزكاة أولا ً!!
وأخذ الدفاتر وأشعل فانوساً صغيراً جاء به معه، وراح يراجع الدفاتر ويحسب،
وكان ماهراً في الحساب، خبيراً بإمساك الدفاتر، فأحصى الأموال وحسب زكاتها، فنحى مقدار الزكاة جانباً، واستغرق في الحساب حتى مضت ساعات فنظر فإذا هو الفجر فقال
تقوى الله تقضي بالصلاة أولاً.
فخرج إلى صحن الدار فتوضأ من البركة، وأقام الصلاة،
فسمع رب البيت ورأى فنظر عجباً
فانوساً مضيئاً!! ورأى صندوق أمواله مفتوحاً،ورجلاً يقيم الصلاة،
فقالت له امرأته : ما هذا؟؟

قال: والله لا أدري ، ونزل إليه
فقال: ويلك من أنت وما هذا؟ قال اللص: الصلاة أولاً ثم الكلام !
وهيا توضأ وصلي بنا فإن الإمامة لصاحب الدار،
فخاف صاحب الدار أن يكون معه سلاح، ففعل ما أمره والله أعلم كيف صلى!
فلما قضيت الصلاة قال له خبرني من أنت وما شأنك؟
قال: لص
قال: وما تصنع بدفاتري؟
قال: أحسب الزكاة التي لم تخرجها من ست سنين،
وقد حسبتها وفرزتها لتضعها في مصارفها،
فكاد الرجل يجن من العجب فقال له: ويلك ما خبرك هل أنت مجنون؟
فخبره خبره كله، فلما سمعه التاجر ورأى ضبط حسابه، وصدق كلامه،وفائدة زكاة أمواله.
ذهب إلى زوجته فكلمها.وكان له بنت ،ثم رجع إليه
فقال له: ما رأيك لو زوجتك ابنتي وجعلتك كاتباً وحاسباً عندي؟
وأسكنتك أنت وأمك في داري؟ ثم جعلتك شريكي؟
قال : أقبل .. وأصبح الصباح،
فدعا المأذون بالشهود وعقد العقد


من القصة نفهم أن في كل عمل تقوى الله أن نضع الله
أمام أعيننا كأنه يرانا ونخافه هذه هي التقوى حتى في الأعمال السيئة فيها تقوى الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Doaa N

avatar

عدد المساهمات : 549
نقاط : 951
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: اللص التقي   الأربعاء 08 ديسمبر 2010, 5:23 am


فعلا قصة رائعة
وياريت كل اللصوص فيهن تقوى
كانت الدنيا ازدهرت بالامن والسلام
مشكووورة عزيزتي



*************************************************

التوقيع

*******
كفاني عزاً أن تكون لي رباً...
و كفاني فخراً أن أكون لك عبداً...
أنت لي كما أحب...
فوفقني إلى ما تحب...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rahaf M
Admin
avatar

عدد المساهمات : 806
نقاط : 1280
السٌّمعَة : 32
تاريخ التسجيل : 26/04/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: اللص التقي   الأربعاء 08 ديسمبر 2010, 9:11 pm

samah كتب:

من القصة نفهم أن في كل عمل تقوى الله أن نضع الله
أمام أعيننا كأنه يرانا ونخافه هذه هي التقوى حتى في الأعمال السيئة فيها تقوى الله .

يا عزيزتي
إن من يتقي الله .. يدعوه تقاه هذا لترك المعاصي .. والذنوب.. وكل الأعمال السيئة ..
لأن من يضع بين عينيه مخافاة الله..
لا تطاوعه نفسه بعصيانه أبدا..
فليس هناك كما قلتي أعمال سيئة فيها تقوى الله..
القصة جميلة جدا جزاك الله خيرا عليها..
وإن هذا الرجل لا يسمى بلص.. بل هو مؤمن .. يخاف الله عز وجل..
العنوان ملفت جدا للنظر..
ولكننا لننتقص من حق هذا المؤمن التقي بدعوته لصا..
زشكرا لك مرة أخرى..
مواضيعك دائما تنال الإعجاب..
فهنيا لك على نقلك المميز..
تحياتي..




*************************************************

التوقيع

*******
لاتقل من أين أبدأ ... طاعة الله البداية
لاتقل أين طريقي... شِرعة الله الهداية
لاتقل أين نعيمي... جنة الله كفـاية
لاتقل في الغد أبدأ ...ربما تأتي النهاية















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللص التقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشباب مستقبل واعد :: القسم الأدبي :: قصص قصيرة-
انتقل الى: