الشباب مستقبل واعد


أهلا وسهلا بك بين إخوانك...
سجل .. شارك.. فد.. واستفد
ننتظر وجودك بيننا..
إذا كنت قد سجلت مسبقا في هذا المنتدى..
ولم يتم تفعيل حسابك..
رجاء.. راجع بريدك الإلكتروني..المستخدم عند تسجيلك في المنتدى..
مع تحيات إدارة المنتدى..


الشباب مستقبل واعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذا المنتدى هو صورة مصغرة عن تواصل شباب الأمة في سبيل التقدم نرجو أن ينال إعجابكم وأن يكون مصدر خير وفائدة للجميع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أهلا بك أخي الكريم.. ننتظر خير ما يفيض به قلمك.. شبابنا بانتظار سماع همساتك..
لا إله إلا لله .... وحده لا شريك له.... له الملك وله الحمد.... يحيي ويميت.... بيده الخير.... وهو على كل شيء قدير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لما الشام تنادينا كلنا منوقف معها ....
الأحد 03 أبريل 2011, 11:12 am من طرف semsom

» مجموعة مجلات وكتب تنموية شبابية في سبيل نهضة شاملة
الثلاثاء 29 مارس 2011, 5:44 pm من طرف semsom

» قصيدة ريح الصبا
الأحد 27 مارس 2011, 11:48 am من طرف semsom

» كتيب ( أي منقلب ينقلبون )
الخميس 24 مارس 2011, 7:57 pm من طرف semsom

» ( سجل حضورك بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام )
الخميس 24 مارس 2011, 7:48 pm من طرف semsom

» برنامج المذاكرة
الثلاثاء 22 مارس 2011, 1:25 am من طرف Rahaf M

» فصاحة اعرابي
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:25 am من طرف safa belal

» رؤوسهن كأسنمة البخت..
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:18 am من طرف safa belal

» حكايات في تطوير الذات
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:18 am من طرف safa belal

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Rahaf M
 
Doaa N
 
semsom
 
omar alfarook
 
shaza K
 
diana
 
حبيبة النبي
 
dania
 
Adnan Nera
 
Raghad Alsaeed
 
TvQuran


شاطر | 
 

 وعدتك ألا أحبك؟نزار قباني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shaza K

avatar

عدد المساهمات : 215
نقاط : 399
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: وعدتك ألا أحبك؟نزار قباني   الجمعة 08 مايو 2009, 12:16 am

وعدتك أن لا أحبك ....ثم أمام القرار الكبير ...جبنت ..

وعدتك أن لا أعود ..وعدت ...

وعدتك أن لا أموت إشتياقا ...ومت ..

وعدت مرارا ..وقررت أن أستقيل ... مرارا ..

ولا أذكر أني إستقلت ..

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا غدا ستقول الجرائد عني ..

أكيد .. ستكتب أني جننت ..أكيد ... ستكتب أني إنتحرت ...

وعدتك أن لا أكون ضعيفا ..وكنت ...

وعدتك أن لا أقول بعينيك شعرا ..وقلت ..

وعدت ...بأن لا ... وأن لا ..وأن لا ...

وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...

وعدتك أن لا أبالي ...بشعرك حين يمر أمامي ...

وحين تدفق كالليل فوق الرصيف ...صرخت ..

وعدتك أن أتجاهل عينيك ...مهما دعاني الحنين ..

وحين رأيتهما تمطران نجوما ...شهقت ..

وعدتك أن لا أوجه ..أية رسالة حب إليك ..

ولكنني رغم أنفي ... كتبت ...

وعدتك أن لا أكون بأي مكان ...تكونين فيه ..

وحين عرفت بأنك مدعوة للعشاء ..ذهبت ..

وعدتك أن لا أحبك ...كيف ؟... وأين ؟ ...

وفي أي يوم وعدت ؟؟؟...

لقد كنت أكذب ..من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ...





وعدت بكل برود .. وكل غباء ...بإحراق كل الجسور ورائي ...

وقررت بالسر ..قتل جميع النساء ...

وأعلنت حربي عليك ...وحين رأيت يديك المسالمتين ...إختجلت ...


وعدت ...بأن لا ... وأن لا ...

وكانت جميع وعودي ...دخانا وبعثرته في الهواء ...

وعدتك أن لا أتلفن ليلا ...وأن لا أفكر فيك إذا تمرضين ...

وأن لا أخاف عليك ....وأن لا أقدم وردا ..

وأن لا أبوس يديك ..وتلفنت ليلا على الرغم مني ...

وأرسلت وردا على الرغم مني ...وبستك من بين عينيك ...حتى شبعت ...


وعدت ..بأن لا ...وأن لا ..وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...


وعدت بذبحك خمسين مرة ....وحين رأيت الدماء تغطي ثيابي ..

تأكدت بأني الذي ...قد ذبحت ...

فلا تأخذيني على محمل الجد ...

مهما غضبت ... ومهما إنفعلت ...

ومهما إشتعلت ... ومهما إنطفأت ..

لقد كنت أكذب .. من شدة الصدق ..

والحمد لله أني كذبت ...

وعدتك أن أحسم الأمر فورا ..وحين رأيت الدموع ..تهرهر من مقلتيك ... إرتبكت ..


وحين رأيت الحقائب في الأرض ...أدركت أنك لا تقتلين ...بهذه السهوله ..


فأنت البلاد ... وأنت القبيله ..وأنت القصيدة قبل التكون ..أنت الطفوله ...


وعدت بإلغاء عينيك ...من دفتر ذكرياتي ..

ولم أكن أعلم ..أني ألغي حياتي ..

ولم أكن أعلم أنك ...رغم الخلاف الصغير أنا ..وأنني أنت ...


وعدتك أن لا أحبك ...ياللحماقة ..ماذا بنفسي فعلت ..


لقد كنت أكذب من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ..

وعدتك أن لا أكون هنا ...بعد خمس دقائق ..

ولكن إلى أين أذهب ؟؟ ..إن الشوارع مغسولة بالمطر ...

إلى أين أدخل ؟؟..إن مقاهي المدينة ...مسكونة بالضجر ..


إلى أين أبحر وحدي ؟؟...وأنت البحار ... وأنت القلوع ..وأنت السفر ...


فهل من الممكن أن أظل ...لعشر دقائق أخرى ...لحين إنقطاع المطر ...


أكيد بأني سأرحل ...

بعد رحيل الغيوم ..

وبعد هدوء الرياح ...

وإلا فسأنزل ضيفا عليك ...

إلى أن يجيء الصباح ...

وعدتك أن لا أخبئ ...وجهي بغابات شعرك ...


طيلة عام ..

وأن لا أصيد المحار ...على رماد عينيك ...

طيلة عام ...

فكيف أقول كلاما سخيفا ...كهذا الكلام ...

وعيناك داري ...

ودار سلام ..

وكيف سمحت لنفسي ...بجرح شعور الرخام ...

وبيني وبينك ...خبز ... وملح ..وشدو حمام ..

..

وأنت البداية في كل شيء ...ومسك الختام ...

وعدتك أن لا أعود ...وعدت ...

وأن لا أموت إشتياقا ....ومت...

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا بنفسي فعلت ...

لقد كنت أكذب ...من شدة الصدق ..

والحمد لله ...

أنني كذبت ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rahaf M
Admin
avatar

عدد المساهمات : 806
نقاط : 1280
السٌّمعَة : 32
تاريخ التسجيل : 26/04/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: وعدتك ألا أحبك؟نزار قباني   الخميس 11 يونيو 2009, 9:13 pm

حقيقة ومع أنني لا أحب كثيرا الشاعر نزار قباني
ولكن هذه القصيدة هي من أروع ما قرأت
شكرا لك شذى على هذه المشاركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعدتك ألا أحبك؟نزار قباني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشباب مستقبل واعد :: القسم الأدبي :: شعر-
انتقل الى: